تمر اليوم الذكرى الخامسة عشر، لرحيل الكابتن صالح سليم، أحد أهم رؤساء الأندية الأفريقية على مدار التاريخ والأبرز فى تاريخ النادى الأهلى، حيث كان أكثر رؤساء النادى حصولا على البطولات.

وأحيا النادى الأهلى، الذكرى 15 لرحيل المايسترو صالح سليم، الذى وافته المنية فى مثل هذا اليوم 6 مايو من عام 2002 بعد صراع مع المرض.

وكتب الحساب الرسمى للنادى عبر الفيس بوك: “الأهلى فوق الجميع، قالها منذ زمن، فأصبحت قاعدة داخل القلعة الحمراء، رسخ المبادئ فأصبح أسطورة لا يمكن أن ننساها، رحم الله صالح سليم”.

ولد الراحل صالح سليم يوم 30 سبتمبر عام 1930 فى حى الدقى بالجيزة، والتحق بصفوف ناشئى النادى الأهلى عام 1944، وفى نفس العام انتقل إلى صفوف الفريق الأول وظل يلعب به حتى عام 1963، حيث احترف فى نادى جراتس النمساوى ثم عاد مرة أخرى للعب بالنادى الأهلى، وأكمل به مشواره الكروى حتى عام 1967 الذى أعلن به سليم اعتزاله.

واليكم بعض الصور النادره في حياة المايسترو صالح سليم :-

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here